الفصل الرابع: ميناس جيرايس حسب القطاعات الإنتاجية

الابتكار

تحتل ولاية ميناس جيرايس مكانة مرموقة في سيناريو البحث والتطوير الوطني، حيث تقوم على مسرعات الأعمال ومراكز البحث والابتكار، وصولاً إلى مجتمعات الشركات الناشئة (الستارت أب)، وهيئة تعزيز الابتكار والحاضنات والمختبرات المفتوحة و منتزهات التكنولوجيا.

تتميز الولاية ميناس جيرايس أيضًا بامتلاكها مركز جوجل الوحيد للبحث والتطوير في قارة أمريكا اللاتينية، وكذلك  مركز تنسيق النقل والابتكار التكنولوجي، بالإضافة إلى مركز البحث والتطوير التابع لشركة (إيمبراير)، (إيليبراس) وغيرها.

تحتوي الولاية ميناس على عدد كبير من الشركات الناشئة، وتأتي في المرتبة الثانية بعد ولاية ساو باولو. من الجدير تسليط الضوء على وادي سان بيدرو الشهير باعتباره أهم مجتمع للشركات الناشئة، إلى جانب ذلك، يوجد مجتمعات أخرى منتشرة في جميع أنحاء الولاية. منها:

تمكنت مدينة بيلو هوريزونتي من إبراز أحد أهم النظم البيئية للابتكار في البلاد. تتمتع المدينة بأجواء مواتية وداعمة للشركات الناشئة حيث يوجد فيها أكثر من 600 شركة، فضلاً عن أنها تضم 3 من أفضل 10 شركات بحسب تصنيف 100( أوبن ستارت أب 2017). يوجد في المدينة مجموعة من الهئيات الداعمة للابتكار والتكنولوجيا حيث تدعم مشاريع رائدة تضاف إلى المناخ الداعم للابتكار فيما يتعلق بالسيناريو المحلي، من هذه الهيئات نذكر:

 

وكالة الترويج للاستثمارات والتجارة الخارجية في ميناس، بنك الاستثمار في الولاية، شركة التطوير الاقتصادي في الولاية (كوديميج)، كذلك الشركة (بي 7 كرياتيفو)، مؤسسة أمبارو للبحوث في الولاية ميناس جيرايس.

كما يجدر تسليط الضوء على بعض المشاريع والمبادرات مثل ديجيتال هاب، والشركات الناشئة في منطقة راجا فالي، و مختبر فيميج، و كافي أتموسفيرا، نظام الولاية للابتكار، وتطوير النظم البيئية للشركات الناشئة وريادة الأعمال والاجتماع الكبير الذي انعقد للابتكار في مدينة بيلو هوريزونتي، كذلك المعرض الدولي للأعمال والابتكار والتكنولوجيا وغيرها.

 

سان بيدرو فالي في مدينة بيلو أوريزنتي

تم اختيار سان بيدرو فالي مرتين كأفضل مجتمع للشركات الناشئة في البرازيل بواسطة الشركة (سبارك أوردز)، وتعتبر من بين أكثر عشر مبادرات مميزة في البلاد، وهو نظام مميز للعمل يقع في حي ساو بيدرو، في منطقة وسط وجنوب بيلو هوريزونتي. تتشكل المجموعة من أكثر من 580 شركة قائمة على التكنولوجيا، بما فيها لمسرعات والحاضنات ومساحات العمل المشتركة وشركات رأس المال الاستثماري.

من الأمثلة على هذه الشركات المتواجدة نذكر: سامبا تيك و هوت مارت و ميليوز و شركة روك كونتنت و شركة سيمبلا.

 

الاقتصاد الإبداعي

الاقتصاد الإبداعي هو أي نوع من الأعمال والمنتجات والمحتويات والخدمات التي يكون فيها العنصر الأساسي هو الإبداع البشري. قامت وكالة تنمية الصناعة الإبداعية في ميناس جيرايس بدراسة تتحدث عن تأثيرات الاقتصاد الإبداعي على السيناريو الاقتصادي في الولاية. تم حصد هذه النتائج: 457 ألف وظيفة رسمية وحوالي 788 مليون ريال برازيلي على شكل رواتب شهرية وهو ما يعادل حوالي 10% من إجمالي الوظائف في ميناس جيرايس.

في التصنيف الوطني، تحتل الولاية المرتبة الثالثة بحوالي 10% من إجمالي الوظائف الإبداعية في البرازيل. ومن بين هذه الوظائف 54% هي وظائف في قطاع الثقافة، و 30.3% تتعلق بالإبداعات الوظيفية، و 9.7% هي من قطاع التكنولوجيا والابتكار و 6% إلى قطاع الإعلام.

يتكون الاقتصاد الإبداعي لميناس جيرايس من أكثر من 63 ألف شركة، أي ما يعادل 12% من الشركات الإبداعية في البرازيل، ومعظمها متناهية الصغر وصغيرة الحجم. على الرغم من انتشارها في جميع مناطق الولاية، إلا أن الأنشطة الإبداعية تتركز في مراكز بيلو هوريزونتي وجويز دي فورا وأوبرلانديا وكونتاجيم.

تجدر الإشارة إلى الشركة (بي 7 كرياتيفو) هي جمعية مستقلة تدعمها حكومة ميناس جيرايس وكيانات أخرى تهدف إلى تحويل الولاية إلى مركز للصناعة الإبداعية في البلاد. يقوم روتين الوكالة في مرحلته التجريبية الأولى على ربط المستثمرين بالمجموعات والفنانين والمجموعات الثقافية والشركات من جميع الأحجام والمبدعين والجمعيات وأصحاب الأفكار الجيدة الآخرين في بيلو هوريزونتي.

 

النسيج

توظف صناعة النسيج في ميناس جيرايس ما يقرب من 130 ألف شخص وهي من بين أكبر ثلاث صناعات في البرازيل، وفقًا لبيانات الرابطة البرازيلية لصناعة النسيج والملابس، تعتبر الولاية مسؤولة عن 13% من إنتاج قطاع المنسوجات في البلاد، وتأتي بعد ساو باولو وسانتا كاتارينا فقط.

تصدر صناعة الأزياء في ميناس جيرايس بشكل أساسي إلى الولايات المتحدة والأرجنتين وفيتنام وهونغ كونغ وكولومبيا ، ومع ذلك تعد وجهات التصدير الرئيسية لمنتجات المنسوجات هي البلاد المجاورة: الأرجنتين وكولومبيا والإكوادور وبوليفيا وبيرو.

تستضيف الولاية أكبر حدث تجاري للأزياء في أمريكا اللاتينية وهو (ميناس تريند بريفيو) والذي يروج له اتحاد الصناعات في ولاية ميناس جيرايس. من خلال إصدارين سنويين، يضم اللقاء كامل سلسلة صناعة الأزياء، ويمثلها عارضو الأزياء الذين يرتدون الملابس والأحذية والإكسسوارات.

 

تكنولوجيا المعلومات

يوجد في ولاية ميناس جيرايس مجمعات تكنولوجية ومناطق صناعية ومجمعات سكنية تكنولوجية صناعية، والتي تنتج أجهزة وبرامج لقطاع الطيران، وبرامج مدمجة وإنترنت الأشياء لقطاع السيارات، وأجهزة استشعار وبرامج للتعدين، مكونات إلكترونية للأجهزة المنزلية وغير ذلك من الأمور. يوجد هناك أكثر من 6 آلاف شركة توظف أكثر من 134 ألف عامل وتحرك أموال بقيمة 2.5 مليار ريال برازيلي في السنة.

تبرز مدينة بيلو هوريزنتي في سيناريو تقنية المعلومات في الولاية، يوجد فيها أكثر من 5300 شركة، و 20.875 موظفًا في أنشطة تكنولوجيا المعلومات،  من هذه الشركات 1800 شركة في مجال تطوير البرمجيات توظف 8100 عامل.

 

الإلكترونيات

تفخر ولاية ميناس جيرايس باحتوائها على وادي إلكتروني، غالبًا ما يُقارن بوادي السيليكون الموجود في كاليفورنيا بالولايات المتحدة. يقع الوادي في مدينة سانتا ريتا دو سابوكاي، وهي بلدية يبلغ عدد سكانها 43 ألف نسمة ، وتبعد 387 كيلومترًا عن بيلو هوريزونتي. تعتبر أول مدينة في أمريكا اللاتينية تحتوي على مدرسة تقنية إلكترونية وأول كلية هندسة اتصالات في البرازيل ، تضم سانتا ريتا اليوم 153 شركة قائمة على التكنولوجيا و 60 مختبرًا للبحث والتطوير وأكثر من 30 شركة ناشئة. يتم إنتاج أكثر من 14 ألف عنصر مُصنّع بواسطة فرقة مكونة من 14.7 ألف عامل، يحقق ذلك إيرادات سنوية تبلغ 3.2 مليار ريال برازيلي.

 

التقانة الحيوية

التكنولوجيا الحيوية هي تطبيق على الكائنات الحية أو النظم أو العمليات البيولوجية، والمعروفة أيضًا باسم “علوم الحياة”، لها دور هام في زيادة الإنتاجية الزراعية في مجال الصحة والطاقة.

تعد ولاية ميناس جيرايس إحدى مراكز الابتكار في مجال التقانة الحيوية، مسؤولة عن 11.2% من جميع المبادرات المبتكرة في هذا القطاع.

تضم مدينة بيلو هوريزونتي واحدة من مجموعات علوم الحياة الرئيسية في قارة أمريكا اللاتينية، وتتألف من أكثر من 310 شركات والمسؤولة عن توليد أكثر من 4100 وظيفة عمل في هذا القطاع. من براءات الاختراع التي تم الحصول عليها في الولاية حوالي 70 % يتركز في مجال التكنولوجيا الحيوية، مما يسلط الضوء على القوة التي تتمتع بها ولاية ميناس جيرايس في المجال.

في يوليو 2018 تم افتتاح أول مركز خاص لتسريع الأعمال في مجال التكنولوجيا الحيوية وعلوم الحياة في أمريكا اللاتينية في منطقة التنمية النظيفة، في مدينة (نوفا ليما). يشكل هذا المركز تجمعاً تقنياً (موقع الويب biotectown. com) وهو المركز الخاص والمتكامل الوحيد في البرازيل لتطوير الأعمال التجارية الحيوية – الشركات والمنتجات والخدمات والأبحاث.

 

الطيران

يعتبر هذا القطاع استراتيجيًا في ولاية ميناس جيرايس وعد هدفاً للدراسات الرامية إلى تكثيف وإتاحة الفرص للعديد من المجالات الاقتصادية في الولاية. يوجد 86 مطاراً في الولاية، بالإضافة إلى ثلاثة أقطاب رئيسية في هذا القطاع في منطقة العاصمة بيلو هوريزونتي، وفي مدينة إيتاجوبا وفي سانتا ريتا دو سابوكاي، في جنوب الولاية ميناس. توجد شركات مهمة في الولاية:

شركة (إيمبراير) ومركز البحث والتطوير الخاص بها في مدينة بيلو هوريزنتي، شركة (هليبراس) المصنع الوحيد لطائرات الهليكوبتر في أمريكا اللاتينية و الشركة (غول) ولها مركز صيانة متقدم بالقرب من مطار بيلو هوريزونتي الدولي ، في كونفينس.

 

النقل بالسيارات

يعد إنتاج السيارات في الولاية مسؤولاً عن حوالي 16% من الوظائف المتولدة بالإضافة إلى كونها رابع أكبر قطاع إنتاجي في الصادرات في ولاية ميناس جيرايس. إنها ثاني مركز للسيارات في البلاد، تعتبر شركة (فيات كريسلر)  الشركة الرئيسية في الولاية. إن المناطق المحيطة بالمصنع، في منطقة بيتيم، في منطقة العاصمة بيلو هوريزونتي مأهولة بالمئات من صناعات قطع غيار السيارات التي تخدم الشركة الإيطالية لصناعة السيارات الموجودة في البرازيل منذ  منتصف السبعينيات.

تكتسب الولاية ميناس جيرايس شهرة وطنية احتوائها على ​​وحدات تصنيع تابعة لشركات (جي إي للنقل) و الشركة (أي أم دي للمعدات وخدمات النقل على السكك الحديدية) (وهي شركة تابعة لشركة كاتربيلر) لإنتاج القاطرات. هاتان الشركتان الأمريكيتان هما المصنعات الوحيدات لقطارات الشحن في البلاد.

 

التعدين

نظرًا امتداده الإقليمي الواسع يقدم البرازيل عدة أنواع من التكوينات الجيولوجية، مما يتسبب في وجود تنوع معدني هام للقطاع. بالنظر إلى ذلك، أصبح قطاع التعدين أحد القطاعات الأساسية للاقتصاد البرازيلي، حيث يمثل 4% من الناتج المحلي الإجمالي الوطني. بالنسبة للولاية ميناس جيرايس تعتبر مسؤولة عن 33% من استخراج المعادن الفلزية و 23.6% من المعادن غير المعدنية في البلاد.

في ميناس جيرايس نجد الخامات الرئيسية التي يتم تصنيعها هي الحديد والبوكسيت والفوسفات والمنغنيز والألمنيوم والبوتاسيوم والزنك والذهب. كان خام الحديد هو العنصر الأكثر تصديرًا من قبل ولاية ميناس جيرايس في عام 2018 ، حيث شارك بنسبة 30.6% من جميع المعاملات الخارجية و 71% من صادرات المعادن في الولاية.

 

البناء

وهو قطاع مهم للغاية لاقتصاد ميناء جيرايس لأنه مولد مهم للوظائف ومصدر للابتكار والتطور. تتواجد الشركات الكبيرة في سلاسل الإنتاج حيث تتطور بدءاً من المواد الخام والمدخلات وصولاً إلى العقارات لخدمة سوق العقارات وأعمال البناء والورش الكبيرة مما يؤدي إلى تحسين البنية التحتية في الولاية.

هذا القطاع مهم للغاية لأنه بالإضافة إلى المساهمة في الحد من العجز السكني البرازيلي يساعد أيضاً في تحريك سلاسل الخدمات الأخرى مثل الخدمات المالية والتجارية والتكنولوجية والنقل والاستشارات والتدريب.

تضم ميناس جيرايس أيضًا عددًا متزايدًا من المباني المستدامة التي تعود بالفائدة ليس فقط على البيئة ولكن أيضًا لتعزيز توفير التكاليف بدءاً من مرحلة البناء وحتى خلال دورة حياة المشروع التجاري. هناك مجموعة من الشهادات التي يتم أخذها في الاعتبار في أعمال البناء لضمان إدارة بيئية أفضل، من هذه الشهادات: الشهادة (إل اي اي دي) أي شهادة الريادة في الطاقة والتصميم البيئي ​​ وشهادة (آكوا) (جودة بيئية عالية) وهي النسخة البرازيلية المقتبسة منا لشهادة (آش كيو أي).

وصلت عملية منح الشهادة آكوا إلى البرازيل في عام 2008 حيث يتم تطبيقها حصريًا من قبل مؤسسة (فانزوليني) التي قامت بتكييف العملية الفرنسية مع الثقافة والمناخ والتشريعات البرازيلية. ومجمع باركي أفينيدا التجاري الواقع في بيلو هوريزونتي.

حاليًا يوجد في ولاية ميناس جيرايس بالفعل 13 مبنى معتمد من أكوا.

 

 

الأعمال الزراعية

تعتبر الأعمال التجارية الزراعية في ولاية ميناس جيرايس أحد القطاعات الواسعة والتي تفيض عن الحاجة في عام 2020 حيث بلغت رقماً قياسياً 2.18 مليار دولار أمريكي أي ما يعادل نصف رصيد القطاعات الأخرى في الولاية. وترتبط هذه النتيجة بالأداء الجيد للصادرات والتي بلغت 2.41 مليار دولار أمريكي وفقًا لبيانات من أمانة الزراعة والثروة الحيوانية والتموين. نقطة أخرى مهمة يجب تسليط الضوء عليها هي الميزة النسبية التي تتمتع بها ولاية ميناس جيرايس في منتجاتها مما يجعلها في موقع استراتيجي على الساحة العالمية كمصدر للبروتينات الحيوانية حيث سجلت مبيعات بقيمة 286.29 مليون دولار أمريكي ، بزيادة قدرها حوالي 15% مقارنة بالعام 2019.

القهوة

تعد البرازيل حاليًا المصدر الرئيسي للبن في الساحة العالمية بحصة 30% من الإنتاج. ويرجع ذلك أساسًا إلى ولاية ميناس جيرايس المسؤولة عن نصف الإنتاج البرازيلي.

الحليب

ميناس جيرايس هي المسؤولة عن أكبر إنتاج للحليب في البلاد، فهي مسؤولة عن 26.4% من الحجم المنتج في البرازيل. استقرت العديد من وحدات المعالجة لشركات الألبان في الولاية وقد اجتذبها العرض الكبير من المواد الخام. من بينها ، أكبر مصنع حليب مجفف نستله ، أكبر مصنع للزبادي والعناية الغذائي في دانون وأكبر شركة تعاونية في البرازيل ، إيتامبي، بالإضافة إلى العلامات التجارية جوسارا و بورتو أليغري و إيمباري و سيميل.

اللحم

تمثل ولاية ميناس جيرايس ثالث أكبر منتج للحوم البقر في البرازيل. مثلت صادراتها 76.7 مليون دولار أمريكي وكان المستهلكون الرئيسيون لها هم الدول الآسيوية ، وخاصة الصين التي تشتري حوالي 80% من إنتاج الولاية من اللحوم.

الحبوب

إن منتَج الحبوب الرئيسي في القطاع هو فول الصويا، والذي وصل في عام 2020 إلى ما يقرب من 5846 طنًا أنتجتها الولاية. المناطق الإنتاجية الرئيسية هي الشمال الغربي و منطقة المثلث المينيري، معا تصل الإنتاجات إلى 60% من حصيلة الولاية الإنتاج

على الرغم من أنه لا تمتلك ولاية ميناس جيرايس مثل هذا الإنتاج النسبي الكبير مقارنة بالولايات الأخرى في البلاد، إلا أن البرازيل يعد أكبر مصدر لفول الصويا في العالم، يعادل إنتاجه 50% من الإنتاج العالمي.

السكر الكحولي

تحتل ولاية ميناس جيرايس المرتبة الثالثة في ترتيب إنتاج قصب السكر في البلاد، حيث تمثل حوالي 10٪ من الإنتاج. البرازيل ، من ناحية أخرى ، هم أكبر منتج في العالم ، بحصة 21% من السوق العالمية و 44% من الصادرات.

 

الورق والسليلوز

ميناس جيرايس لديها إنتاج كبير من الأوكالبتوس يصل إلى حوالي 25% من المساحة المزروعة. وسجلت صادراتها رقماً قياسياً في عام 2018 وصل إلى 766.32 مليون دولار أمريكي بزيادة تزيد عن 100 مليون دولار أمريكي مقارنة بالعام 2017.

 

 

التجارة الإلكترونية

حوالي نصف الشركات التي تعمل في التجارة الإلكترونية في ولاية ميناس جيرايس تحصل على 10% من إيراداتها بسبب هذا الموديل من التجارة. حوالي 80% من الشركات تبيع إلى ولايات أخرى في البرازيل و 10% إلى دول أخرى.

القنوات الرئيسية المستخدمة للمبيعات عبر الإنترنت هي وسائل التواصل الاجتماعي (60.3%) ومواقع البحث (55.9%). بطاقة الائتمان هي طريقة الدفع الأكثر استخدامًا من قبل الشركات التي تعمل في مجال التجارة الإلكترونية، 89.7% من الشركات تستخدم هذه الطريقة في الدفع.

 

 

 

Compartilhe
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram

Insigne

Curabitur non nulla sit amet nisl tempus convallis quis ac lectus.

Services

Head Office