الفصل السادس: اللوجستيات والبنى التحتية للنقل

الفصل السادس: اللوجستيات والبنى التحتية للنقل

الموقع الاستراتيجي لولاية ميناس جيرايس

تقع ولاية ميناس جيرايس في الجنوب الشرقي من البرازيل، وهي السوق الأكثر تطوراً والأكبر في البلاد (مسؤولة عن أكثر من 50% من الناتج المحلي الإجمالي البرازيلي).

يعمل الموقع الجغرافي للولاية على تحويلها إلى صلة وصل بين مختلف مناطق البلاد، لها حدود مع ولايات ساو باولو وريو دي جانيرو و اسبيريتو سانتو وباهيا وغوياس والمقاطعة الفيدرالية (برازيليا) وماتو غروسو دو سول.

إن غنى الولاية بالمواد المادية وغيرها، بالإضافة إلى إمكاناتها الاقتصادية الهائلة، يتطلب أن يكون لدى الولاية بنية متطورة في مجال اللوجستيات لتكون حافزًا على إقامة الأعمال التجارية الجيدة.

النقل البري

الطرق البرية

تحتوي الولاية ميناس جيرايس على أكبر شبكة طرق في البرازيل، ما يعادل 16% من جميع شبكات الطرق الموجودة في البلاد.

تتضمن الولاية 273.000 كم من الطرق البرية. يوجد طريقين جديدتين يتم العمل عليها في ولاية ميناس جيرايس: الطريق إم جي-050 بطول 371 كم ، والطريق بي إر -135 بطول 364 كم.

تشمل الطرق السريعة الرئيسية في ميناس جيرايس ما يلي:

الطريق فيرناو دياس (بي إر 381): يربط بين المناطق الحضرية في مدينة بيلو أوريزنتي وولاية ساو باولو. وهو أحد محاور نقل البضائع الأكثر أهمية في جميع أنحاء البرازيل. يجتاز هذا الطريق السريع جنوب ولاية ميناس، وهي المنطقة الرئيسية المنتجة للبن في العالم وتضم مناطق صناعية هامة.

الطريق بي إر 040 – ريو دي جانيرو – بيلو أوريزنتي – برازيليا: بطول 1.148 كم، منه حوالي 716 كيلومتراً متواجد في أراضي الولاية ميناس. يمر هذا الطريق الهام بالمراكز الصناعية والزراعية الهامة، فضلاً عن مناطق استخراج المعادن. يعد الطريق الرئيسي للوصول إلى المدن التاريخية الموجودة في الولاية.

الطريق ريو – باهيا (بي أر 116): يعمل هذا الطريق على ربط إقليم الشمال الشرقي بالجنوب الشرقي وجنوب البلاد. يجتاز هذا الطريق منطقة زونا دا ماتا ووادي  ريو دوسي وكذلك وادي جيكيتشينيونيا ضمن الولاية ميناس.

الطريق بي آر 262: يربط مجمع ميناء ولاية إسبيريتو سانتو بالإقليم الأوسط الغربي من البلاد، وهي المنطقة الرئيسية لإنتاج الحبوب في البرازيل.

الطريق إم جي – 050: وهو طريق يبلغ طوله الإجمالي 406,7 كم، يربط منطقة العاصمة في مدينة بيلو أوريزنتي ببلدية (ساو سيباستياو دو بارايزو) وهي بلدية تقع بالقرب من الحدود مع ولاية ساو باولو.

الطريق بي آر – 050: يربط ولاية ساو باولو بولاية برازيليا (المقاطعة الفيدرالية) ويجتاز إقليم المثلث المينيري في ميناس.

حكومة ميناس جيرايس تراهن على بناء الطرق البرية وتدعيمها كإحدى الاستراتيجيات الداعمة لتطور الولاية

برنامج بناء الطرق البرية الذي تم إطلاقه في مايو، بمساحة 2.500 كيلومتر مربع. يُتوقّع توليد 7 مليارات ريال برازيلي من الاستثمارات من خلال تقديم 7 مساحات برية للطرق.

صادر عن سكرتارية الولاية للبنية التحتية والنقل

أطلقت سكرتارية الولاية للبنية التحتية والنقل (سي إنفرا) في مايو 2019 برنامج امتيازات وتقديم الطرق البرية.

من المتوقع أن يجذب هذا البرنامج استثمارات بحوالي 7 مليارات ريال برازيلي في سبع طرق سريعة تابعة للولاية، بالإضافة إلى توليد أكثر من 9.500 وظيفة عمل مباشرة وغير مباشرة مما يعزز التنمية الإقليمية في الولاية.

بطول يبلغ 2.500 كم، تتضمن الخطة امتيازات عمل وتحسينات تستمر بين 25 إلى 30 سنة وستعمل على تحسين الوصول إلى مناطق مختلفة من الولاية.

ستستفيد من هذا العمل التحسيني على الطرق أكثر من 100 بلدية بشكل مباشر، ما يمثل حوالي 30% من الناتج المحلي الإجمالي في ميناس جيرايس.

ومن المخطط أيضًا استئناف عرض تشريع الطريق المكونة من إم جي-424  بين إم جي-010 ومدخل المدينة (سيتشي لاغواس) التي يبلغ طولها 51 كم كوسيلة لجذب استثمارات جديدة للعديد من البلديات في الإقليم الأوسط من الولاية، بالإضافة إلى توفير الوصول الأسرع إلى المطار الدولي لمدينة بيلو أوريزنتي.

تشمل المناقصة أيضاً بناء حواف للمدن (ماتوزينيوس) و (برودينتشي دي مورايس) المدن المتضررة بشدة من حجم الشاحنات والمركبات الثقيلة التي تسافر عبر المنطقة.

“يعد البرنامج أحد الإجراءات العديدة المدرجة على أجندة موضوعة يتم تنفيذها في الولاية. علينا أن ننظر إلى التنمية الاقتصادية.

إذا كنا نواجه، من ناحية، واقعًا عصيباً، فمن ناحية أخرى، لدينا نظرات وأفكار كبيرة للخروج من هذا الوضع.

لهذا السبب، نعمل مع أجندة الشراكات التي تسمح بدخول موارد جديدة لولاية ميناس وبهذا يمكننا تلبية، على المدى القصير، مطالب المجتمع القديمة حتى في ظل سيناريو الأزمة الاقتصادية”.

سكرتير الولاية للبنية التحتية والنقل –  ماركو أوريليو بارسيلوس

السكك الحديدية

حتوي البرازيل على أكثر من 30.000 كم من السكك الحديدية، منها 2.500 كم تعود إلى الولاية ميناس جيرايس وتعمل بانتظام.

يتم تشغيل السكك الحديدية التي تعبر الولاية ميناس بواسطة الشركات التي تشارك فيها الشركة (فالي س . أ) الشركة الرائدة عالمياً في إنتاج خام الحديد والحبيبات والنيكل، من هذه الشركات نذكر:

MRS Logística S/A, Ferrovia Centro-Atlântica S/A and Valor Logística – VLI

الشركة اللوجستية (MRS Logística S/A)

هي مشغل الخدمات اللوجستية، شركة المرافق العامة التي تدير ما يسمى الشبكة الجنوبية الشرقية للسكك الحديدية الاتحادية (إر إف إف إس أ).

وهذه الشبكة موزعة حسب النسب التالية:

(إم بي آر 33%)، (سي إس إن 19%)، (سي إس إن للتعدين 19%)، (يو بي إل 11%)، (فالي 11%)، (جيرداو 1%)، ومجموعة من المستثمرين الصغار (6%) المساهمون في الشركة.

تتمتع شبكة السكك الحديدية التي تديرها الشركة بأهمية استراتيجية للاقتصادات الوطنية واقتصاد الولاية، آخذين في الاعتبار ما يلي:

– الامتداد الجغرافي: 1.643 كم في ولايات ميناس جيرايس وريو دي جانيرو وساو باولو تحتوي على مناطق منتجة للسلع الخاصة بميناس وكذلك المنتجات الزراعية والمجمعات الصناعية ومراكز الاستهلاك الرئيسية وخمسة من أكبر الموانئ في البلاد، وكذلك تعد مسؤولة عن نقل ثلث إجمالي الإنتاج البرازيلي ونصف الناتج المحلي الإجمالي.

– الصادرات: ما يقرب من 20 % من الإنتاج الوطني وثلث جميع الشحنات المنقولة بواسطة القطارات في البلاد

– التمييز في البضائع: الحاويات ومنتجات الصلب الجاهزة والاسمنت والبوكسيت والمنتجات الزراعية وفحم الكوك والفحم العادي وخام الحديد.

الشركة فالور للوجستيات المتكاملة (في إل أي)

تقدم خدمات لوجستية لأطراف ثالثة وتدير قطارات بعيدة لدعم عمليات الشركة (فالي إس – أ) في الولاية.

تربط سكة الحديد فيتوريا – ميناس البالغ طولها 905 كم عمليات خام الحديد من المنطقة الداخلية في ميناس جيرايس إلى ميناء (توباراو) في ولاية إسبيريتو سانتو.

البضائع المنقولة هي خام الحديد للشركة (فالي) والبضائع العامة لأطراف ثالثة (الفحم والمنتجات الزراعية).

كما تدير أيضاً خدمة قطار الركاب الذي يتم استخدامه سنوياً  بواسطة مليون شخص.

الشركة أنالانتيكا المركزية (إف سي أي):

تم بناؤها بواسطة الشركة (فالي) ومجموعة من المستثمرين المؤسسين في مجموعة شركات، يتمتعون بالسيطرة على أكبر خط سكة حديد في البلاد بطول 7.080 كم، والتي تصل ولايات ميناس جيرايس و جوياس و ريو دي جانيرو و باهيا و سيرجيبي و المقاطعة الفيدرالية (برازيليا)، وتربطها بالموانئ ريو دي جانيرو وفيتوريا و أنجرا دوس ريس و سلفادور.

تتصل الشركة أيضاً بالشركة اللوجستية (MRS Logística S/A) والخط  الحديدي فيتوريا – ميناس في ميناس جيرايس بواسطة خطين: لينيا سيهادو، جويانيا، برازيليا و بيلو أوريزنتي بمرافئ فيتوريا، توباراو وباها دو رياشو لنقل المنتجات الزراعية، والخط المينري الذي يربط المدن القريبة من بيلو أوريزونتي بولايتي ريو دي جانيرو و اسبيريتو سانتو، المستخدمة لنقل المعادن والحجر الجيري ومنتجات الصلب.

من الأمثلة على البضائع الأخرى المنقولة هي النفط والاسمنت والحديد والحبوب.

النقل الجوي

الاتصال الجوي

يعد مطار بيلو أوريزنتي الدولي أهم مطار في ميناس جيرايس ، ويقع على محور ساو باولو – ريو دي جانيرو – مركز بيلو هوريزونتي، مراكز المستهلكين الرئيسية في البلاد ، بطاقة استيعابية تتجاوز 20 مليون مسافر سنويًا وبيئة خدمة متكاملة.

يتعامل المطار مع أكثر من 40 وجهة وطنية ودولية.

يقع في بلدية كونفينس، على بعد 40 كم من مركز المدينة بيلو أوريزنتي، وتديره الشركة بي أغا أيربورت.

تم توسيعه في عام 2016.

اعتباراً من مطار بيلو أوريزنتي الدولي، يتم الوصول إلى مناطق الجذب السياحي الرئيسية في الولاية ميناس جيرايس، مثل (إنيوتشيم) و (أورو بريتو) و (ماريانا) و (غونغونياس) و (ساو جواو دو ري) و (تشيرادينتشيس) حوالي 200 كم.

تحتوي المدينة بيلو أوريزنتي على مطار بامبوليا للرحلات الإقليمية والطيران التجاري.

BOX:

المطار الصناعي

لكي تتمكن الشركات البرازيلية من الوصول إلى السوق الدولية شديدة التنافسية، تعمل المجمعات الصناعية في المطارات على تسهيل الإجراءات الجمركية وتقليل تكاليف العمليات.

تحتوي الولاية ميناس جيرايس على مطار صناعي يقع في بلدية (كونفينس)، بمساحة حوالي 8000 متر مربع ، منها 4.456 متر مربع مخصصة للمستودعات و 3.619 متر مخصصة للعمل.

قد يجتذب هذا المشروع الذي تديره أيضاً الشركة بي أغا أيربورت ما يقارب حوالي 1,5 مليار ريال برازيلي من الاستثمارات.

مهبط الطائرات في منطقة إنيوتشيم

سوف تحصل المدينة (بيتشين) في منطقة العاصمة بيلو أوريزنتي على مهبط طائرات قادر على استقبال الرحلات الجوية التجارية والخاصة.

يقع المكان الذي سيشغله المهبط على بعد 4 كم من مركز المدينة (بيتشين) وعلى بعد 29 كم من الإقليم المركزي في عاصمة ميناس جيرايس، و 15 كم من معهد إنيوتشيم الذي يوصل إلى واحد من أكبر مراكز الفن المعاصر في العالم.

لبناء المهبط، سيتم استثمار حوالي 160 مليون ريال برازيلي بناء على مبادرة من القطاع الخاص، و سيشغل العمل مساحة 2,8 مليون متر مربع.

سيتضمن المهبط ساحة لهبوط الطائرات يبلغ طولها 1.800 متر وعرضها 45 متراً في المرحلة الأولى ، مع إمكانية للتوسع إلى 2.500 متر.

تم تحرير ساحة الهبوط لاستقبال طائرات بوينج 737 ، بقدرة على نقل ما يصل إلى 85 راكبا وطاقم.

سيدعم المطار إنيوتشيم حجم يصل إلى 40.000 عملية إقلاع وهبوط. ويشمل المشروع أيضًا بناء 24 حجرة كمبادرة خاصة ومدارس لتعليم قيادة الطائرات.

المطارات في المناطق الداخلية لولاية ميناس جيرايس

تعمل المطارات المتواجدة في البلدات: مونتيس كلاروس (الشمال)، أوبيرلانديا، أوبيرابا، أراشا، باتوس دي ميناس (المثلث المينيري)، بوسوس دس كالداس، فارجينيا، بوزو أليغري (الجنوب)، ديفينوبوليس، جويز دي فورا، ساو جواو دو ري، إباتشينغا، غوفيرنادور فالاداريس وديامانتشينا تعمل في داخل ولاية ميناس من خلال خطوط منتظمة في مجال النقل الجوي.

البنى الجمركية

تعمل “الموانئ الجافة” من خلال تشغيل خاص وأحجام معبرة، واقعة في مدينة بيتشين (إقليم العاصمة في بيلو أوريزنتي)، جويز دي فورا (زونا دا ماتا)، بوزو أليغري (الجنوب)، أوبيرابا، أوبيرلانديا (المثلث المينيري) وفارجينيا (الجنوب)، على تسريع عمليات التخليص الجمركي، بالتعاون مع وحدات المركز اللوجستي والصناعي الجمركي و المركز الجمركي الخاص بالتصدير (أر إي دي إي إكس)، على حسب ما يلي:

اتصال الولاية ميناس بالموانئ البحرية

تندمج العمليات اللوجستية في ميناس جيرايس مع الموانئ البحرية في ساو باولو – ميناء سانتوس ، و في ريو دي جانيرو – بورتو دو آسو وكذلك ولاية إسبيريتو سانتو – مجمع توباراو.

يمثل ميناء الولاية في سانتوس  أكبر مجمع للموانئ في أمريكا اللاتينية، مسؤول عن تلبية حركة ما يقرب ثلث التجارة البرازيلية.

يتم إدارته بواسطة الشركة (كوديسب للأحواض المائية في ولاية ساو باولو) وتقع على بعد 70 كم من أكبر سوق استهلاكية وإنتاجية في البلاد: سوق ساو باولو الضخمة.

يتصل مجمع ميناء سانتوس بمنطقة التأثير الرئيسية الأولية له، حيث يرتبط مع الولاية ميناس جيرايس من خلال شبكة كبيرة من السكك الحديدية والطرق البرية السريعة، والتي تعمل على تشكيل السلسلة اللوجستية الرئيسية في البلاد.

يتم نقل البضائع من فروع السكك الحديدية (إم أر أس للوجستيات) و (سكة حديد المركز الأطلنطي أس / أ – أف سي أ) والتي يتم عبر السكك الحديدية إلى المجمع ، الذي يعد أكبر مصدّر لحبوب البن وفول الصويا والذرة والسيارات والمنتجات الصناعية بشكل عام.

يعد ميناء فيتوريا في ولاية إسبيريتو سانتو موطناً لأكبر إنتاج للحبيبات في العالم ، وهو مجمع توباراو ، حيث توجد أكبر ساحة للسكك الحديدية في أمريكا اللاتينية و ثمانية مصانع لصناعة الحبيبات التابعة للشركة (فالي أس / أ) والتي تنتج معاً  أكثر من 20 مليون طن سنويا.

يقدم (بورتو دو أسو) وهو مجمع حديث لصناعة الموانئ الواقع في (ساو جواو دا باها) شمال ولاية ريو دي جانيرو على بعد 123 كم من مركز (باسيا دي كامبوس) إمكانيات كبيرة لتحسين العمليات اللوجستية لشركات ميناس جيرايس، سواء من خلال تدفق الإنتاج أو استيراد المواد الاستهلاكية والموارد.

يعمل منذ عام 2014 ، ويضم مجمع موانئ بمساحة 90 كم 2 ومحطتين : أوف شور و أون شور، ويحتوي على وحدات للشركات العالمية الرائدة في القطاعين البحري والصناعي.

هو الميناء الخاص 100 ٪ الوحيد في البرازيل ولا يتطلب الانتظار في الوصف للرسو.

في النصف السنوي الأول من عام 2017 ، وصل الميناء (بورتو دي أسو) إلى رقم قياسي هام: كان محطة تصدير البضائع الخاصة الرابعة، وفقًا لبيانات الوكالة المحلية للنقل البحري.

تم تطويره خارج المركز الحضري، ويصل إلى الطرق غير المزدحمة والتي تتصل مباشرة بالولاية ميناس جيرايس.

يسمح ذلك للمرفأ بتقديم حل تنافسي من دون أية عوائق للشركات الموجودة بالفعل في المجمع أو العاملة في المرفأ.

باستخدام مفهوم one-stop-shop للوجستيات، يعمل المجمع على تطوير:

  • مركز شاحنات يعمل على تحسين صفوف الانتظار في المحطات، وتقديم بنية تحتية لازمة لنشاطات سائقي الشاحنات
  • مبنى لوجستي سيكون له ساحات وسقائف، وبنية تحتية ملائمة وموقع قريب من أعمال المحطات و:
  • مهبط طائرة للهليكوبتر والتي ستوفر الخدمات اللوجستية للمنصات البحرية أوف شور مع مقصورات للطائرات ومحطة للركاب و ممرات للإقلاع.

بالإضافة إلى ذلك ، يحتوي (البورتو دي أسو) على أحدث منطقة لمعالجة الصادرات مع إمكانية الدخول إلى الميناء قيد التطوير في الإقليم الجنوبي الشرقي من البرازيل.

تتضمن المنطقة سمة مثالية لخدمة صناعات مثل المعادن والتعدين والبتروكيماويات وأحجار الزينة والصناعات الزراعية، من خلال تمتعها ببنية تحتية قادرة على إضافة قيمة إلى الصادرات في ظل سلسلة إنتاج قوية في ولاية ميناس جيرايس من أجل العالم بأسره.

يعتبر المرفأ شريكاً لميناء أنتويرب الدولي (بي أ أي) – وهي شركة تابعة لهيئة ميناء أنتويرب ، ثاني أكبر ميناء في أوروبا – والتي تشكل ميزة كبيرة: فهي تجمع بين تجربة أنتويرب بورت الغنية في العمليات الصناعية وعمليات الموانئ مع الفرص التي يقدمها مرفأ خاص تشغيلي، مع استعداد لتقبل أعمال تجارية جديدة.

بالإضافة إلى ذلك، عقد المرفأ (بوتو دي أسو) شراكات تجارية مع ميناء هيوستن (الولايات المتحدة الأمريكية) و ميناء قوانغزو (الصين) ، وتحول إلى ميناء عالمي المستوى مرتبطاً بالشركاء الدوليين الاستراتيجيين، مواكباً بذلك أحدث الاتجاهات والابتكارات العالمية الرائدة.

Compartilhe
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram

Insigne

Curabitur non nulla sit amet nisl tempus convallis quis ac lectus.

Services

Head Office