الفصل الخامس : ميناس جيرايس حسب الأقاليم

الفصل الخامس : ميناس جيرايس حسب الأقاليم

الأقاليم الكثيرة في ولاية ميناس جيرايس

نظرًا لامتدادها الإقليمي الواسع (586.520 كم 2) وعدد البلديات (853) ، تم تقسيم الولاية ميناس جيرايس إلى 12 منطقة إقليمية متوسطة، لها خصائص ثقافية ومناخية وجغرافية متنوعة. في كل منها تطورت ونمت شركات محددة وقطاعات إنتاجية معينة وشركات بارزة هامة:

    1- المركز المينيري

    2- إقليم العاصمة في مدينة بيلو أوريزنتي

    3- غرب الولاية ميناس جيرايس

    4- المثلث وإقليم ألتو باراناييبا

    5- شمال غرب الولاية ميناس

    6- شمال ميناس

    7- إقليم زونا دا ماتا

    8- وادي ريو دوسي

    9- وادي جيكينتشنيونا

    10- وادي موكوري

   11- إقليم كامبو داس فيرتين

    12- جنوب وجنوب غرب الولاية ميناس

المركز المينيري

خلال القرن التاسع عشر، كانت الأنشطة الإنتاجية للمركز المينيري تستند إلى الزراعة واستكشاف الأحجار الكريمة وتربية الماشية. على الرغم من أن التاريخ يقود الاقتصاد نحو قطاع أساسي، إلا أن الخدمات اليوم أصبحت بارزة في تطور المنطقة ، وكذلك على صعيد سلسلة التعدين والمعادن والنقل في الإقليم.

معظم خام الحديد المستخرج من ميناس جيرايس يأتي من هذه المنطقة ويتم استخراجه بواسطة شركات كبيرة مثل (فالي) و (سي اس ان).

بالإضافة إلى الحديد، يتم استكشاف ومعالجة معادن أخرى فلزية وغير فلزية على نطاق واسع في منطقة المركز المينيري.

من الشركات التي تتألق في هذه المنطقة نذكر:

AngloGold Ashanti, Brennand Cimentos, Cimentos Liz, Lafarge-Holcim, Lapa Vermelha and  RHI Magnesita

بعض الشركات المعدنية الرئيسية التي تعمل في منطقة المركز المينيري:

Gerdau-Açominas, ArcelorMittal, Vallourec, Teksid, Metalsider, Magotteaux Brasil, Esab Indústria e Comércio Ltda, ThyssenKrupp, Tecnometal, Nemak Alumínio do Brasil, Plantar Siderurgia, Indústria Santa Clara, VDL Siderurgia, Delp Engenharia Mecânica, and Siderúrgica Alterosa.

إقليم العاصمة في مدينة بيلو أوريزنتي

تمثل إنتاج منطقة العاصمة في بيلو أوريزنتي حوالي 42,03% من الناتج المحلي الإجمالي، وخاصة قطاع الخدمات.

تنبع أهمية هذا القطاع من حقيقة أن بيلو أوريزنتي هي عاصمة الولاية ميناس جيرايس وأكبر مركز تجاري ومالي وتعليمي وطبي في الولاية.

لقد ساعدت وفرة المواد الخام في المنطقة كما في منطقة المركز المينيري على ظهور ونمو حقل معدني هام حول المدينة بيلو أوريزنتي، يحتوي على العديد من الصناعات التي تركز على إنتاج السبائك الحديدية والمسبوكات وصناعة الصلب وسلع العاصمة والمنتجات المتنوعة.

فضلاً عن وجود مصانع (فيات للسيارات) التي تقع أكبر وحدات إنتاجها في العالم في منطقة بيتشين، وكذلك الشركة (إيفيكو)في مدينة (سيتشي لاغواس).

حول هذه المعامل تم إنشاء حزام من موردي قطع غيار السيارات الذي جعلت الولاية ميناس جيرايس ثاني أكبر مركز للسيارات في البرازيل.

في هذه المنطقة يمكننا العثور على العديد من الشركات المنتجة، منها:

Sila do Brasil, Lear do Brasil, Yazaki Automotive Products, Denso, Magneti Marelli, Aethra Sistemas Automotivos, Brembo, Stola do Brasil and Delphi Systems do Bra sil

إلى جانب شركات صناعة السيارات، يوجد في المنطقة الشركتان: locomotivas GE Transportation and  EMD, of Caterpillar

كما تحتوي المنطقة على العديد من الشركات الأخرى الهامة:

alimentícia (Coca-Cola, Ambev, Café Três Corações, Pepsico, Tropeira Alimentos, Itambé, Vilma Alimentos, Plena Alimentos, Seven Boys e Frigorífico Alvorada), equipamentos elétricos e eletrônicos (Suggar, Toshiba do Brasil, Jabil do Brasil, Orteng, Engetron e ABB), refino de petróleo (Petrobrás), têxtil (Cedro S/A e Fiação e Tecelagem São Geraldo Ltda.), cosmético (SNC Kanechon) and produtos de limpeza (Cera Ingleza).

BOX:

إقليم (فيتور نورتشي)

تقع المنطقة المعروفة باسم “فيتور نورتشي” في الجزء الشمالي من إقليم العاصمة في بيلو أوريزنتي، وتشمل شمال العاصمة.

ضم الإقليم أيضاً 9 بلديات أخرى:

Ribeirão das Neves, Pedro Leopoldo, Confins, São José da Lapa, Vespasiano, Lagoa Santa, Santa Luzia , Jaboticatubas and Matozinhos.

تصب خطة التطوير المقترحة للإقليم (فيتور تورتشي) في مشروع توسيع مطار بيلو أوريزنتي الدولي، استنادًا إلى دراسة هادفة طورتها حكومة ولاية ميناس جيرايس، تهدف إلى إنشاء منطقة مثالية لتطوير خدمات وسلع عالية الجودة، تهتم بالقيمة المضافة وجذب الاستثمارات إلى المنطقة.

تم تنفيذ أعمال مهمة في هذه المنطقة، وكانت ثمار للتخطيط: إقامة العديد من الطرق الواصلة الجديدة التي عملت على تقريب المطار الجديد (“الخط الأخضر”) والمجمع “المدينة الإدارية” المقر الجديد لحكومة ميناس جيرايس.

تم إجراء استثمارات كبيرة في مطار بيلو أوريزنتي الدولي، من خلال شركة (بي آغا أربورت) شركة خاصة مسؤولة عن إدارته، تهدف إلى تحسين جودة الخدمات وزيادة الطاقة الاستيعابية للمطار.

في هذا المطار، تم إقامة مركز الصيانة (غول)، والذي يعد – من حيث عدد المهام التي يتم تنفيذها في الوقت نفسه – الأكبر في أمريكا اللاتينية.

تبلغ مساحته 47,387 متر مربع وقادر على استقبال ما يصل إلى سبع طائرات في الوقت نفسه للصيانة يتم توزيعها على ثلاث مساحات منفصلة.

توجد شركات أخرى قائمة على التكنولوجيا في المنطقة الهامة ذات التأثير: مطار بيلو أوريزنتي الدولي: مركز الهندسة والتكنولوجيا التابع للشركة (أمبراير)، مركز (جودجي) الطبي، الشركة (جي أي) للعناية الصحية، والمصنع (أونتيك) لأشباه الموصلات.

يتمتع الإقليم (فيتور تورتشي) بقدرة عالية على جذب الاستثمارات، تضم المناطق المحيطة بالمطار مساحات كافية لإقامة وتطوير الشركات والمصانع والمناطق السكنية ومراكز المؤتمرات والفنادق ومنصات الخدمات اللوجستية، بالإضافة إلى وجود شبكة وصول متكاملة إلى المطار الدولي.

يوجد في المنطقة بالفعل شركات كبيرة ومؤسسات عالية المستوى في قطاعات اقتصادية مختلفة، وهناك إمكانات هائلة للتطوير.

يعتبر إقليم (فيتور نورتشي) من المناطق والأقاليم التي تستحق الاستثمار!

في ظل وجود موقع استراتيجي للغاية، تبرز مدينة بيلو أوريزنتي الجديدة المدهشة بعد أن أصبحت واحدة من المدن المضيفة لكأس العالم لكرة القدم 2014 ومباريات كرة القدم الأوليمبية 2016.

مدينة بيلو أوريزنتي هي خامس أكبر سوق يتمتع الإمكانيات في البرازيل بحسب تصنيف البلديات البرازيلية.

بحسب (بلووميرغ) 2017، تم تصنيف مدينة بيلو أوريزنتي على أنها واحدة من مدن العالم التي ستعد مركز النمو العالمي في العقود المقبلة.

تُظهر الدراسات الاستقصائية التي أجريت مع آلاف الزوار الأجانب مدى إعجابهم بالعاصمة وكرم الضيافة والفرحة والمأكولات الفريدة والجمال الغني بمناطقها الطبيعية والثقافية.

بحسب الجمعية البرازيلية للبارات والمطاعم، يعد قطاع الطهي والمأكولات في بيلو أوريزنتي مسؤولاً عن توليد حوالي 4,5 مليار ريال برازيلي سنوياً.

لديها 45.662 شركة في قطاع الأغذية. وتعد الأعمال في مجال المأكولات واحدة من بين أكبر ثلاثة قطاعات أعمال في المدينة.

تحظى بيلو أوريزنتي بالعديد من المعالم السياحية المتميزة وذات الجودة. هي مدينة إبداعية، مركز يتمتع بالثقافة والفنون وفن الطهو والمعرفة العلمية والتكنولوجيا في الحياة اليومية، وتحفيز التجديد الدائم لها.

تعد المدينة مساحة حضرية تولد علاقات مستمرة بين الأعمال والثقافة من خلال الأحداث والفعاليات التي تستضيفها وتروج لها.

كنتيجة لذلك، توفر المدينة لسكانها فرصاً متنوعة في مجال العمل والتوظيف، مما يولد قيمة لمختلف المجموعات في سلسلة الإنتاج والقطاعات ذات الصلة والمجتمع المحلي.

غرب الولاية ميناس جيرايس

يوجد في غرب الولاية العديد من التشكيلات الإنتاجية المحلية الهامة.

من أهمها، صناعة الأحذية التي تم تطويرها حول منطقة (نوفا سيهانا) وتتكون من حوالي 800 شركة تم تأسيسها في هذه البلدية، إضافة إلى 300 شركة أخرى موجودة في البلديات المحيطة بها.

تعتبر الشركة (أي بي إل نوفا سيهانا) مركزاً رئيسياً لأحذية الولاية ميناس وواحدًا من المراكز الثلاثة الأولى في البلاد، تتكون أساساً من شركات صغيرة ومتناهية الصغر.

مع ذلك، يتم تصنيف بعض الصناعات على أنها شركات كبيرة ، اعتمادًا على عدد الوظائف التي تم تشكلها.

من الأمثلة على الشركات من هذا النموذج:

Calçados Addan Ltda., Henso Industrial Ltda, Nadia Talita Indústria de Calçados Ltda., Randall Indústria de Calçados Ltda., Vip Vip Calçados, Black Free Calçados Ltda. and Indústria de Calçados Betty Ltda

من أبرز المراكز (الشركة كارمو دو كاجورو) (الشركة الرئيسية في عالم الأثاث في المنطقة) والشركة (فوجو دي أرتيفيسيو) في منطقة (سانتو أنطونيو دو مونتشي).

تنتمي بعض أكبر الشركات في غرب ولاية ميناس إلى المركز (أي بي إل) المؤسسة الواقعة في منطقة (ديفينوبوليس) و (إتاوونا) و (كلاوديو) وغيرها من المراكز المتكاملة في صناعة المعادن.

من بينها، نذكر:

Intercast, Fundimig, Batista Metalurgia, Saint Gobain, Sideral, Fundição e Siderurgia , BMB – Belgo Mineira-Bekaert Artefatos de Arame Ltda, Gerdau Aços Longos and Siderúrgica Santo Antônio Ltda

في مجال الغزل والنسيج، نلاحظ له مشاركة ذات صلة في القطاع الصناعي لأنه تقليدي في المنطقة ولديه شركات مثل:

Cia. de Tecidos Santanense, São Gonçalo Industrial Têxtil Ltda., Cia. Fiação e Tecelagem Divinópolis, Peripan Industrial, Inconfral – Indústria e Comércio de Fraldas Ltda. and Tecelagem Minas Rey Ltda

هذه الشركات جميعها تتألق في السيناريو المينيري في الولاية.

بالإضافة إلى القطاعات الإنتاجية السابق ذكرها، تتمتع منطقة غرب الولاية ميناس بمجموعة من الصناعات المقامة في مجالات الأغذية مثل:  (Balas Santa Rita, Avivar Alimentos) وفي مجال ت حويل البلاستيك: (Copobrás S/A, Plasdil – Plástico Divinópolis S/A) في مجال قطع السيارات: (Magneti Marelli, Kromberg&Schubert do Brasil Ltda.) الصناعات القائمة على تحويل ومعالجة الجلد الحيواني (Curtidora Itaúna Ltda.) في مجال الطاقة الحيوية: (Bambuí Bionergia)أما في البلديات المحيطة بالمنطقة (أركوس)، تتركز صناعة استخراج المعادن بشكل أساسي على استكشاف الحجر الجيري الكلسي الذي له أهمية كبيرة في اقتصاد الإقليم.

في الإنتاج الزراعي، يوجد في المنطقة قطيع كبير من الماشية ويتم توجيه الجهود إلى إنتاج القهوة وقصب السكر، من بين المنتجات الأخرى ، وخاصة جبن (الكاناسترا) الذي يتم إنتاجه في الجبل الذي يحمل نفس الاسم.

أما النشاط الاقتصادي الذي يمثل تطوراً مستمراً في إقليم غرب الولاية ميناس هو السياحة، الذي يميل للتحسينات المستمرة.

يضم الإقليم منطقتين من مناطق الجذب الطبيعية الرئيسية: (جبل الكاناسترا) و (بحيرة فورناس).

يوجد نبع جميل في حديقة وطنية جميلة تقع في (جبل الكاناسترا)، بلدية (ساو روكي دي ميناس)، وهو نبع النهر فرانسيسكو، واحد من أهم الأنهار في البرازيل والمسؤول عن توفير المياه والكهرباء في شمال شرق البلاد.

أما بحيرة فورناس الواقعة على الحدود بين الإقليم الغربي والجنوبي من ولاية ميناس، تعتبر “بحر ميناس” بسبب امتدادها الكبير واستخدام هذه الإمكانات الهائلة في النشاطات البحرية.

المثلث وإقليم ألتو باراناييبا

يقدر عدد سكان منطقة المثلث المينيري وألتو بارانيابا بحوالي 2,3 مليون نسمة أي (11,2% من إجمالي الولاية) في عام 2018 ، موزعة على 66 بلدية.

البلديات الرئيسية في المنطقة التي يزيد عدد سكانها عن 100 ألف نسمة، هي أوبيرلانديا ، أوبيرابا ، باتوس دي ميناس ، إيتويوتابا، أراغواري وأراشا وهي مدينة يتركز فيها 80% من النيوبيوم في العالم.

تضم البلديات المذكورة حوالي 60% من إجمالي سكان الإقليم، مما يبرز درجة التحضر العالية في المنطقة.

من الناحية الاقتصادية، تتميز منطقة المثلث المينيري و ألتو بارانيابا بأنها أكبر منتج للحبوب في الولاية ، حيث تمتلك أكبر قطيع ماشية وثاني أهم محصول للقهوة.

بسبب الإمداد الكبير بالمنتجات الزراعية فإن صناعة المواد الغذائية هي القطاع الصناعي الرئيسي في هذا الإقليم.

تتواجد في هذا الإقليم الشركات التالية:

معالجات الحبوب في الولاية (Cargill, ADM do Brasil, ABC Inco)

الشركات المنتجة للمشروبات (AMBEV, Uberlândia Refrescos, Britvic – Empresa Brasileira de Bebidas e Alimentos)

الشركات المنتجة للألبان (CEMIL)

الشركات المنتجة للمنتجات المجمدة (JBS e Mataboi)

الشركات المنتجة للمحفوظات ومساحيق الطماطم (Minas Mais Alimentos)

الشركات المعالجة للبطاطا (Bem Brasil Alimentos)

وكذلك الشركات المصنعة للأعلاف (Indústria de Rações Patense)

يبرز قطاع السكر الكحولي في الإقليم.

 يمثل المثلث المينيري وألتو باراناييبا حوالي 75% من إنتاج سكر والكحول اللازم للولاية و الذي تتم معالجته بواسطة المطاحن الكبيرة مثل:

Bunge Frutal, Santo Ângelo, Vale do Tijuco, Bunge Santa Juliana, Bunge Itapagipe, Delta (3 units), Laginha Canapólis, Laginha Capinópolis, Santa Vitória, Cerradão, Uberaba, Araporã Bioenergia, Ituiutaba  Bioenergia and Coruripe (4 units).

إن المنتج الرئيسي لأسمدة الفوسفات في البرازيل يقع أيضاً في إقليم المثلث، خاصة في منطقة (أوبيرابا).

يتم إنتاج هذه السلعة في المقام الأول عن طريق شركة (موزايك) الأمريكية التي لها عمليات في مناطق أوبيرابا و تابيرا و باتروسينيو و أراشا.

بالإضافة إلى الأسمدة ، تحتوي المنطقة (أوبيرابا) على العديد من المصانع التي تنتج الكيماويات الزراعية ، مثل الشركة:

 FMC Química do Brasil Ltda.

أما الشركات الكبيرة الأخرى العاملة في القطاعات الصناعية المختلفة هي:

إنتاج السجائر Souza Cruz

مواد التنظيف StartQuímica

صناعة المواد المطاطية Vulcaflex

صناعة الأغلفة INPA – Indústria de Embalagens Santana S/A

معالجة الخشب Duratex

صناعة المعادن  Lunasa

صناعة الأحذية  Black Free

بالإضافة إلى الشركات المذكورة، تبرز شركة صناعة المعادن والتعدين البرازيلية (سي بي إم إم) وهي شركة مسؤولة عن تلبية حوالي 85% من الطلب العالمي على النيوبيوم.

يتم استخدام هذه المواد الخام في إنتاج المواد فائقة التوصيل وفي الصناعات الجوية والالكترونية والبصرية النووية وغيرها.

في القطاع الثالث، تتمثل القطاعات الاقتصادية الأكثر تميزاً في إقليم المثلث وألتو بارانييابا في خدمات الاتصالات وتجارة الجملة والسياحة.

تقع في أوبرلانديا الشركة (ألغار تيليكوم) وهي شركة اتصالات برازيلية مهمة.

تستضيف هذه المدينة أيضًا تجار جملة مهمين من بين أكبر الشركات في البرازيل نذكر:

 Martins, União and Peixoto

تعد منطقة (أوبيرلانديا) أكبر مركز لوجستي في المناطق الداخلية على مستوى البلاد بسبب موقعها الجغرافي المركزي بين المراكز الرئيسية المنتجة والمستهلكة.

أما السياحة فهي نشاط اقتصادي متزايد الأهمية في المنطقة. المركز السياحي الرئيسي في الإقليم هو (أراشا) بينابيعها الساخنة الشهيرة.

يقيم المثلث المينيري وألتو بارانيابا احتفالات ذات أهمية وطنية ودولية تجذب عددًا كبيرًا من السياح مثل مهرجان الذرة الوطني (فيناميلو) في مدينة (باتوس دي ميناس) وإكسبوزيبو في (أوبيرابا).

اعتبارًا من يوليو 2020 ، ستكون المنطقة قاعدة لأكبر مصنع للبيرة في مجموعة بتروبوليس (برأسمال وطني 100٪) ، سيتم إقامته في مدينة (أوبيرابا)، مما يوفر فرص عمل ودخل للمنطقة ويساهم في زيادة قوة المنطقة الاقتصادية.

باعتبار أن هذا الإقليم يساهم بأكثر من 15% من الناتج المحلي الإجمالي (لولاية ميناس جيرايس).

شمال غرب الولاية ميناس

يتكون إقليم الشمال الغربي من ولاية ميناس جيرايس من 19 بلدية ، بأقل عدد سكان – حوالي 393.000 نسمة – أقل من 2% من إجمالي سكان الولاية.

البلديات الرئيسية التي تضم أكبر عدد من السكان هي:

 (باراكاتو) و (أونايي) و (جواو بنييرو)، والتي تشكل مجتمعة 56% من تجمعات السكان في هذا الإقليم.

الزراعة هي القاعدة الاقتصادية لهذا الإقليم. حالياً، يتنازع شمال غرب ولاية ميناس مع المثلث المينيري على لقب المنتِج الرئيسي للحبوب في الولاية.

تبرز مدينة (أونايي) و (أوبيرابا) بين البلديات الخمسة في ولاية ميناس الأكثر إنتاجاً للحبوب.

حتى مع قوة الأعمال الزراعية في الإقليم، لا يزال لدى الشمال الغربي إمكانات أكبر لتوسيع الأنشطة الزراعية والحيوانية في ولاية ميناس جيرايس.

فيما يتعلق بالقطاع الصناعي ، فإن الشركات الرئيسية العاملة في الإقليم هي:

الإنتاج الزراعي (WD Agroindustrial

إنتاج الطاقة الحيوية:

Vale do Paracatuو Cooperativa Agropecuária de Unaí Ltda, and Cooperativa Agropecuária Vale do Paracatu Ltda.

في مجال استخراج المعادن: نسلط الضوء على الشركة:

 (Kinross Gold) في مجال استخراج رواسب الذهب وفي مجال الزنك نذكر الشركة (Nexa Resources)

شمال ميناس

يتكون إقليم شمال ميناس من 89 بلدية ، يبلغ عدد سكانها 1,7 مليون نسمة (8,1% من إجمالي السكان).

تساهم المنطقة بنسبة 4,2% من الناتج المحلي الإجمالي للولاية ميناس.

في مجال الزراعة، يوجد في الشمال مناطق واسعة مغطاة بالمراعي لتربية الماشية والغابات المزروعة لإنتاج الفحم النباتي.

يجتاز المنطقة نهر ساو فرانسيسكو وروافده. توجد في حوضه بعض مشاريع الري الكبرى مثل:

 (جاييبا) و (غوروتوبا) اللتان تبرزان كمراكز هامة لإنتاج الفاكهة.

فيما يتعلق بالأنشطة الثانوية، توجد المناطق الصناعية الرئيسية في شمال ولاية ميناس جيرايس في بلديات (مونتيس كلاروس) و(فارزيا دا بالما) و (بيرابورا) و(بوكايوفا)، حيث تتواجد شركات هامة لصناعة السبائك الحديدية والمعادن الهامة: (Rima Industrial S/A, Sada Siderurgia Ltda.; Ligas de Alumínio S/A, Inonibrás and Minasligas) في مجال الصناعات الغذائية: (Nestlé) الصناعات الدوائية: (Novo Nordisk and MSD Saúde Animal) النسيج والملابس: (Coteminas and Cedro) إنتاج الوقود الحيوي (Sada Bioenergia Ltda and  Petrobrás Biocombustível S/A) مصانع الأحذية (Alpargatas)

يحتوي إقليم شمال ميناس أيضاً على مجموعات صناعية هامة لصناعة الأواني الفخارية الزينة والحرف اليدوية، في إنتاج مشروب الكاشاسا المحلي الحرفي وتحديداً في (ساليناس) المدينة المشهورة دولياً لدى عشاق هذا المشروب لجودة إنتاجه العالية.

يحتوي إقليم شمال ميناس على احتياطيات تقدر بحوالي 12 مليار طن من خام الحديد دون استغلالها بالأسلوب الكامل، وهذا يشكل إمكانات اقتصادية ضخمة يمكن استغلالها بشكل أفضل.

من المهم تسليط الضوء على أن الشركات التي تم تأسيسها في هذا الإقليم تتمتع بمزايا تقدمها هيئة الإشراف على تنمية إقليم الشمال الشرقي (سو دي ني)، مثل تخفيض الضريبة على دخل الشركات والقروض التي يقدمها بنك شمال البرازيل.

في عام 2019، أعلنت حكومة ولاية ميناس جيرايس عن استثمارات كبيرة – عامة وخاصة – في هذا الإقليم، مما يدل على إمكانات المنطقة في توفير فرص أعمال كبيرة.

أصبح شمال ميناس جيرايس بارزًا في المشروعات التي تهدف إلى إنتاج الطاقة المتجددة الضوئية.

تم البدء بإقامة 32 مصنعاً في 17 بلدية في المنطقة، من خلال بروتوكول تم توقيعه بين حكومة الولاية والشركة:

 Mori Energia Holding S.A وكان المبلغ الاستثماري يقدر بحوالي 523 مليون ريال برازيلي.

بنفس السياق، تعمل الشركة: Companhia de Desenvolvimento dos Vales do São Francisco-

وكذلك الشركة Codevasf في منطقة بارناييبا

في مجال التنمية الإقليمية وصياغة هيكل الترتيبات الإنتاجية المحلية لإعادة تنشيط حوض نهر (ساو فرنسيسكو) والبنية التحتية لتعزيز الأعمال الزراعية المستدامة، مثل مشروع الزراعة المائية (جيكي تايي) والذي عمل على توليد طاقة قدرها  20,6 ميجاوات، من خلال وجود سدين له، ويعتبر مسؤولاً عن توليد 100 ألف وظيفة عمل مباشرة وغير مباشرة، ورواية 35 ألف هكتار من المحاصيل، وهذا يسمح بإنتاج 420 ألف طن سنويًا. العام.

قد تطال الإجراءات حوالي 19 بلدية واقعة في هذا الإقليم.

كما قدمت المؤسسة الوطنية للصحة حوالي 140 مليون ريال برازيلي أموالًا للاستثمار في مجال الصرف الصحي الأساسي وتأمين إمدادات المياه للبلديات الواقعة في إقليم شمال ميناس جيرايس.

من الجدير تسليط الضوء على تحديث عمليات الإنتاج الزراعي في الولاية، حيث تم استثمار حوالي 500 ألف ريال برازيلي في الحوض الرئيسي المنتِج للحليب في المنطقة، مع تنفيذ خزانات التبريد لاستبعاد استخدام العلب المعدنية في تخزين المنتج ونقله. .

بالمزامنة مع الإجراءات التي تم وصفها وتنسيقها عن طريق حكومة ميناس جيرايس، أعلنت الشركة (أس إي أم) ذات المنشأ اللاتيني الأمريكي عن استثمار بقيمة 2,1 مليار دولار في إقليم شمال ميناس، في مشروع مخصص لاستخراج خام الحديد، ولبدء العمل تم استثمار حوالي 160 مليون دولار أمريكي.

إقليم زونا دا ماتا

من الناحية الاقتصادية ، يشارك إقليم زونا دا ماتا بنسبة 7,9% من الناتج المحلي الإجمالي لولاية ميناس.

إن الأنشطة الزراعية الرئيسية هي إنتاج البن، وخاصة في بلدات (مانواسو) المجاورة، وتربية الأبقار والخنازير، التي تتركز بالقرب من بلدية (بونتي نوفا).

أما القطاعات الصناعية الأكثر تمثيلاً في المنطقة فهي المعادن والنسيج والملابس والأثاث والمواد الغذائية.

يعد “مجمع الإنتاج المحلي” (إي بي إل) للأثاث، مركزًا في مدينة (أوبا)، ويشمل بأعماله بلديات (ساو جيرالدو)، (فيسكوندجي دو ريو برانكو)، (رودييرو)، (توكانتشينز)، (بيراووبا)، (غيدوفال)،  (ريو بومبا).

يعتبر المجمع أكبر مركز الأثاث في ميناس جيرايس و واحد من أكبر ثلاث مراكز في البلاد.

يتكون المجمع (إي بي إل) من أكثر من 300 شركة توفر حوالي 16 ألف وظيفة عمل مباشرة، أكبرها هي الشركات:

Móveis Lopas, Móveis Europa, TCIL Móveis, Sier Móveis Ltda., Rondomóveis Ltda., Imop – Indústria de Móveis Paschoalino Ltda., Indústria e Comércio Copas S/A (Paropas), Itatiaia Móveis S/A, Carolina Baby, Valdemóveis and Pa rma Móveis.

تطورت الصناعة في إقليم زونا دا ماتا بدءاً من إقامة مصانع الغزل والنسيج.

في أيامنا هذه لا تزال سلسلة النسيج والملابس تلعب دوراً هاماً في العديد من البلديات في المنطقة.

لقد باتت مراكز التصنيع (إي بي إل) الخاصة بالملابس، والتريكو تتطور في منطقة (ساو جواو نيبوموسينو)، منطقة (مورياي) و (جويز دي فورا).

يمكننا تسليط الضوء على الشركات الرئيسية العاملة في مجال الموضة:

Convés Roupas, Cia. Industrial Cataguases S/A, Cia. Manufatora de Tecidos de Algodão, Alphabeto Cofecções, Torp Indústria e Comércio de Malhas Ltda., APA Confecções, Malhas Keeper Ltda., S.A Fábrica de Tecidos São João Evangelista and Indústria e Comércio de Malhas Pinguim.

في مجال الصناعات الغذائية، نذكر الشركات الكبرى العاملة في هذا المجال:

Laticínios Porto Alegre, Rio Branco Alimentos S/A (Pif Paf Alimentos), Cia. Carne Alimentos (Frigorífico São Joaquim Ltda.) and Frigorífico Vale do Piranga S/A

أما في مجال الصناعات المعدنية، بما فيها مواد النقل، يتضمن الإقليم زونا دا ماتا وحدات إنتاجية كبيرة مثل الشركات:

Votorantim Metais Zinco, ArcelorMittal Brasil,  Codeme Engenharia S/A, Dow Corning Silício do Brasil S/A

بالإضافة إلى الوحدة التي تشرف على تركيب السيارات (مرسيدس بينز) في منطقة (جويز دي فورا).

الفروع الصناعية الأخرى الموجودة في المنطقة تشمل الشركات:

Medquímica Indústria Farmacêutica S/A e BD Brasil التي تعمل في مجال الصناعات الدوائية

وكذلك Grupo Bauminas في مجال استخراج المعادن

وشركة Esdeva لصناعة الجرافيك الهامة

بالإضافة إلى الشركتين التاليتين:

INPA – Indústria de Embalagens Santana S/A e a Indústria Cataguases de Papel

وهما أكبر الشركات المصنعة للورق في ولاية ميناس جيرايس،

ويبقى الشركة  Hiperroll Embalagens لصناعة الأغلفة البلاستيكية

وادي ريو دوسي

يتكون إقليم وادي ريو دوسي الأوسط من 102 بلدية تشغل مساحة 41,809 كيلومتر مربع ما يعادل (7,12% من مساحة الولاية ميناس).

يبلغ عدد سكان المنطقة 1,7 مليون نسمة، أي 8,1% من إجمالي سكان الولاية.

البلديات الأكثر اكتظاظا بالسكان هي (غوفيرنادور فالاداريز) و (إيباتشينغا)و (كورونيل فابريسيانو) و (كارانتشينغا) و (تيموتيو).

جميع البلديات الأخرى في الإقليم تحتوي على أقل من 35.000 نسمة لكل منهما.

إن التركيز المكاني في بلديات (إيباتشينغا) و(كورونيل فابريسيانو) و(تيموتيو )و(سانتانا دو بارايزو) التي تشكل إقليم العاصمة في (فالي دو آسو)، يبرر تميزها بهيكلها الإنتاجي الذي يميز هذا الإقليم.

تتواجد في المنطقة الشركات الرئيسية في الولاية: مثل الشركة (أوسي ميناس) المعدنية والشركة (أبيرام سواث أمريكا) و شركة تصنيع السليلوز (نيبو برازيليرا س – أ) (سينيبرا).

يمكن تفسير الديناميكية الاقتصادية لمنطقة (غوفيرنادور فالاداريز) بأنها مستودع تجاري ، مقطوع بواسطة الطرق السريعة بي أر-116 (طريق ريو باهيا السريع) ، الرابط الرئيسي بين الجنوب والجنوب الشرقي والشمال الشرقي البرازيلي، والطريق بي أر-381 و الطريق البري (فيتوريا – ميناس).

يعد التوافر الكبير للاستهلاك المعدني عاملاً مهمًا في زيادة عمل سلسلة إنتاج المعادن وهذا السياق يتيح تقدم كبير، مما يحسن القطاع.

تنتمي معظم الشركات الكبيرة في إقليم وادي ريو دوسي إلى سلسلة الإنتاج هذه، مثل: Emalto Estruturas Metálicas Ltda., a Lumar Metals South America, a Cipalam Indústria e Comércio de Laminados S/A and Usiminas Mecânica S/A

من المهم الإشارة إلى مجموعة شركات تصنيع الفولاذ المقاوم للصدأ العاملة في مدينة (تيموتيو)، والتي تستخدم المواد الخام التي تقدمها الشركة (أبيرام ساوث أمريكا)، المنتجة الوحيدة المتكاملة للفولاذ المسطح من الصلب غير القابل للصدأ والسيليكون في أمريكا اللاتينية.

هناك العديد من الصناعات المهمة الأخرى في هذا الإقليم، والتي تنتمي إلى القطاعات التالية:

الشركة Petisco e Mara S/A في الأغذية، والتي تقوم بإنتاج العجائن.

الشركة Barbosa e Marques في الألبان وكذلك Mafrial Matadouro e Frigorífico Ltda أيضاً توجد شركة الاسمنت  Intercement وغيرها من شركات النسيج والملابس.

 وادي جيكينتشينيونيا

يعد هذا الإقليم مروياً بمساحة 50 ألف كيلومتر مربع بنهر جيكينتشينيونيا، يبلغ عدد سكانها 950 ألف نسمة، يعيش منهم حوالي 633,3 ألف في الريف.

ينقسم الإقليم إلى ثلاث مناطق أصغر:  جيكينتشينيونيا المنخفضة ،  جيكينتشينيونيا المتوسطة و  جيكينتشينيونيا العالية.

تضم منطقة  جيكينتشينيونيا المنخفضة منطقة (المينارة) وهي الأقرب إلى ولاية باهيا.

أما منطقة  جيكينتشينيونيا المتوسطة تضم منطقتي (بيدرا أزول) و (أراسوايي).

ومنطقة  جيكينتشينيونيا العالية فهي أقرب إلى إقليم العاصمة في مدينة بيلو أوريزنتي ومناطق (ديامانتشينا) و (كابيلينيا) والتي تقدم  أفضل المؤشرات الاجتماعية لدى مقارنتها بالبلديات الأخرى من الوادي.

إن ولاية ميناس جيرايس هي ثاني أكبر مرجع في تركز المزارع الأسرية، حيث يعد إقليم وادي جيكينتشينيونيا  مسؤولاً عن 9% من إنتاج الولاية، ويوجد فيه حوالي 78.000 مزارع.

يقدم إقليم وادي جيكينتشينيونيا، على نحو متزايد، فرصًا تجارية وتطويرًا للمنطقة، وفقًا لاستثمار بلغت قيمته 500 مليون ريال برازيلي بواسطة شركة (سيغما) للمعادن، التي تصورت إمكانية إنتاج أكسيد الليثيوم، وهي مادة مستخدمة في بطاريات السيارات الكهربائية.

تعمل هذه الصناعة التي تتركز في منطقة (إتشينغا) على توفير 300 فرصة عمل مباشرة.

يتم استكشاف رواسب الجرافيت بواسطة شركة الجرافيت والليثيوم الوطنية :شركة الليثيوم البرازيلية (سي بي إل).

وبالرغم من هذا العمل وهذا الاستثمار الذي تقوم به الشركة، إلا أن احتياطيات المعادن الموجودة في المنطقة تكشف عن إمكانية لمزيد من الاستغلال واستثمار الموارد الموجودة.

كما هو الحال في شركة (سيغما) للتعدين ، تستثمر الشركة (كافيه جيكينتشينيونيا) ومقرها في مدينة (كابلينيا) حوالي 10 ملايين دولار لبناء مصنع آخر في المدينة، لتحديث البنية التحتية وزيادة الإنتاج إلى ثلاثة أضعاف، وكذلك زيادة المحفظة الاستثمارية وتوسيع السوق.

بدأت الأعمال في عام 2019، ويُتوقّع أن تنتهي مع النصف السنوي الأول من عام 2021.

وادي موكوري

يحتل الإقليم موكوري مساحة 23,2 ألف كيلومتر مربع، ويضم 27 بلدية ويبلغ عدد سكانها 370 ألف نسمة.

ينقسم في الجنوب بواسطة الإقليم وادي ريو دوسي، و يحده من الشرق ولايتي إسبيريتو سانتو و باهيا، وكذلك وادي  جيكينتشينيونيا من الغرب.

يعد نهر موكوري جزءاً من أحواض الأنهار (دوسي) و (ساو ماتيوس) و (إيتانييم) و (جيكينتشينيونيا) و (بيرويبي) و (إيتاووناس) ويطال حوالي 60% من بلديات الإقليم.

BOX:

الجذور الثقافية لولاية ميناس جيرايس انطلاقاً من الأودية: جيكينتشينيونيا و موكوري

من الأودية: جيكينتشينيونيا و موكوري يتم استخراج كميات كبيرة من الغرانيت وغيرها من أحجار الزينة وشبه الكريمة.

تجدر الإشارة إلى أن كلتا المنطقتين تقعان في مقاطعة بيغماتشيتشيكا الشرقية في البرازيل، والتي تعتبر أغنى مناطق تركز الأحجار الكريمة في البلاد.

تتمتع الأودية جيكينتشينيونيا و موكوري بإمكانيات كبيرة لتطوير السياحة بسبب جمالها الطبيعي وثرائها التاريخي. إن المدينة التي تجمع بين هذا المزيج الغني هي (ديامانتشينا) التي تعتبرها اليونسكو أحد المواقع على لائحة التراث الثقافي العالمي.

أما الأطباق الرئيسية المحلية تتضمن مكونات محلية تقليدية مثل طبق (الكارني دي سول) والفاصوليا الخضراء والمانديوكا المحضرة بطرق مختلفة، والتي يرافقها، كالعادة، مشروب الكاشاسا الشهير.

كامبو داس فيرتينتشيس

يتكون إقليم كامبو داس فيرتينتشيس من 36 بلدية وأكبر البلديات في الكثافة الديموغرافية هي: (بارباسينا) ، (لافراس) و (ساو جواو ديل ري)، والتي تضم حوالي 56% من إجمالي سكان المنطقة.

من الناحية الاقتصادية ، تبلغ نسبة مشاركة هذا الإقليم في الناتج المحلي الإجمالي للولاية حوالي 2%.

تشكل الزراعة، وخاصة تربية الماشية، القاعدة الاقتصادية للبلديات الصغيرة في المنطقة. في بعض منهم هناك ينتشر إنتاج القهوة المميزة.

فيما يتعلق بالأنشطة الصناعية المركزة في بارباسينا ولافراس، فإن الشركات الرئيسية تنتمي إلى قطاعات الأسمنت والمعادن غير الفلزية منها الشركات: (Holcim S/A, Intercement e Saint Gobain do Brasil Materiais Cerâmicos) وكذلك في مجال قطع السيارات نذكر الشركة (Magneti Marelli) وفي قطاع الغذاء: (Barbosa e Cia e Irmãos Rivelli) والأحذية: (Marluvas Calçados de S egurança)

تشكل السياحة نشاطاً اقتصادياً ينمو بشكل كبير في إقليم كامبو داس فيرتينتشيس.

تعد مدن (ساو جواو ديل ري) و(تشيرادينتشيس) أهم الوجهات السياحية و تستقبل أعدادًا متزايدة من الزوار ، حيث تجذبهم الثروة التاريخية والمعمارية العظيمة التي تعود إلى فترة الاستعمار البرتغالي، إلى جانب باقة من المعالم الثقافية والسياحة البيئية.

جنوب وجنوب غرب الولاية ميناس

إن لإقليم جنوب ولاية ميناس بعض الخصائص التي تميزه عن مناطق الولاية الأخرى. والأكثر وضوحاً هي تلك المرتبطة بالمناخ والارتفاع.

تتمتع المنطقة بمناخ أكثر اعتدالًا بسبب موقعها الجغرافي في أقصى الجنوب وارتفاع أعلى من المتوسط مقارنة بالمناطق الأخرى التي تشكل ولاية ميناس جيرايس.

من الناحية الديموغرافية ، فإن العامل التفاضلي الرئيسي لجنوب ولاية ميناس فيما يتعلق بآثار منطقة ميناس الأخرى هو أن المنطقة لا تحتوي على نواة حضرية على امتدادها الواسع.

تستفيد المنطقة من موقعها بين المدن الرئيسية الثلاث في البرازيل. هذه الحقيقة تؤثر على الاقتصاد، والتي تتأثر بقربها من إقليم ولاية ساو باولو، وكذلك الريو دي جانيرو وكذلك مدينة بيلو أوريزنتي في ميناس (إقليم العاصمة).

يعد إقليم جنوب ولاية ميناس المنطقة الرئيسية التي تنتج المنتجات الزراعية للولاية، حيث تساهم بأكثر من 20% في توليد الناتج المحلي الإجمالي لهذا القطاع في ولاية ميناس جيرايس.

يعد إنتاج القهوة النشاط الزراعي الأكثر أهمية. تعتبر المنطقة مسؤولة عن حوالي 25% من إجمالي الإنتاج البرازيلي لهذه السلعة.

لهذا تعمل سلسلة إنتاج القهوة الواسعة على دفع وتشجيع الاقتصاد في معظم بلديات ولاية ميناس جيرايس. ويشمل البحث الزراعي والشتلات والأسمدة وإنتاج المبيدات وتصنيف الحبوب وتجهيزها وتسويقها.

من بين الشركات المختلفة العاملة، نذكر شركتين لزراعة البن، وهما الأكبر في ميناس جيرايس من حيث العائدات:

Cooperativa Regional de Cafeicultores em Guaxupé Ltda (Cooxupé) and Cooperativa Regional dos Cafeicultores de São Sebastião do Paraíso (Cooparaiso)

بالإضافة إلى إنتاج القهوة الكبير، فإن جنوب ولاية ميناس له أهمية في إنتاج الحليب والذرة والبيض والبطاطس والفريز. كما أنها تحتوي على قطيع كبير من الماشية والدواجن.

إن القطاعات الاقتصادية التي تساهم مباشرة في قطاع الخدمات في إقليم جنوب ولاية ميناس جيرايس هي الصحة والتعليم والسياحة. فيما يتعلق بالخدمات الطبية ، تبرز البلديات (فارجينيا) و(بوسوس دي كالداس) و(بوزو أليغري) بين المراكز الرئيسية في المناطق الداخلية للولاية.

تجدر الإشارة إلى مشاركة إقليم جنوب ميناس جيرايس في الناتج المحلي الإجمالي الصناعي للولاية. هذه المنطقة هي الثالثة الأكثر أهمية من الناحية الصناعية حيث تمثل 10% من إجمالي القطاع الثانوي في الولاية.

استفاد الإقليم من موضوع اللامركزية التي تتمتع بها صناعة ساو باولو، حيث انتقلت من إقليم العاصمة في ولاية ساو باولو إلى المناطق المحيطة الأخرى التي عبرت عن تكاليف إنتاج أقل.

تتميز المنطقة الصناعية بجنوب ولاية ميناس جيرايس بالتنوع الكبير، حيث تضم أكبر مجموعة من الشركات الكبرى في المجالات التالية:

  • الصناعات الغذائية: الشوكولاتة:

(Barry Callebaut, CRM Chocolates Kopenhagen and Ferrero Rocher)الألبان(Danone, Lactalis, Italac and Vigor Alimentos)العجائن(Santa Amália)معالجة الحبوب(Unilever)صناعة أعلاف الحيوانات(Total Alimentos, Matsuda Minas)

  • صناعة قطع واكسسوارات السيارات:

Mangels Industrial, Delphi Automotive, Mahle Metal Leve, Indústria Metalúrgica Frum Ltda, Automotiva Usiminas, Pkicables do Brasil, Paramotos, Fania Com. Indústria, Metagal, Cooper Standard Automotive and MGSul

  • صناعة الأجهزة والمواد الكهربائية: São Marco Indústria e Comércio, Balteau Produtos Elétricos Ltda, Alstom Grid Energia and GComp
  • أدوات المعلوماتية والمنتجات الإلكترونية في ميناس جيرايس: MCM Controle Eletrônicos, Qualitrafo Industrial Ltda, Coletek and Hitachi Kokusai Linear Equipamentos Eletrônicos
  • غير ذلك: Medabil المعادن)) Linhanyl Paraguaçu, Têxtil Nova Fiação Ltda and Unifi do Brasil (النسيج) Cimed e Sanobiol (الأدوية) Fiori and Icasa (مواد من الفخار)
  • السيارات وآلات البناء XCMG Brasil

في المجال البيئي، يوجد في إقليم جنوب ميناس جيرايس محميات غابات الأطلسي محفوظة بسبب تنوعها البيولوجي الفريد وأهميتها الكبيرة في الحفاظ على الينابيع والمياه الجوفية.

يضمن الحفاظ على الغابات الأطلسية إعادة توليد المياه الجوفية التي توفر مصادر المنتجعات المائية والينابيع التي لا تعد ولا تحصى في منطقة (سيها دا مانتشيكيرا)، “جبل سيها دي شورا” الشهير كما سماه الأشخاص الذين سكنوا تلك المنطقة في الماضي، وهم (شعوب توبيس غوارانيز).

هناك توجد ينابيع بعض الأنهار المكونة لحوض (نهر بارانا) والتي تنتج أكبر كمية من الطاقة الكهرومائية في البرازيل.

يمكنك التعرف أكثر وعن كثب على الأقاليم الإثني عشرة المكونة للولاية ميناس جيرايس وعوامل الجذب السياحية الموجودة فيها عبر الرابط: www.minasguide.com/blog.

Compartilhe
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram

Insigne

Curabitur non nulla sit amet nisl tempus convallis quis ac lectus.

Services

Head Office